القانون الأمريكي: حقوق التعديل الأول

تأسست الولايات المتحدة عام 1776 خلال حرب ثورية ضد بريطانيا العظمى التي كانت تحكم البلاد كمستعمرات منذ القرن السابع عشر. بعد الاستقلال، أصبحت المستعمرات ولايات. وقام ممثلون عن كل الولايات بصياغة دستور الولايات المتحدة الذي أرسى قوانين الدولة الجديدة. ولكي يصبح الدستور نافذا كان يتعين على كل ولاية قبوله من خلال التصديق عليه.
CORE_First Amendment Rights_v4
اختر تنسيقًا للتعرف على المعلومات في هذه الصفحة. يمكنك مشاهدة فيديو أو تنزيل ورقة حقائق أو الاستماع إلى بثٍ صوتي. يوفر كل خيار نفس المعلومات.

دستور الولايات المتحدة وقانون حقوق الأفراد

تأسست الولايات المتحدة عام 1776 خلال حرب ثورية ضد بريطانيا العظمى التي كانت تحكم البلاد كمستعمرات منذ القرن السابع عشر. بعد الاستقلال، أصبحت المستعمرات ولايات. وقام ممثلون عن كل الولايات بصياغة دستور الولايات المتحدة الذي أرسى قوانين الدولة الجديدة. ولكي يصبح الدستور نافذا كان يتعين على كل ولاية قبوله من خلال التصديق عليه. كان التصديق على الدستور الجديد موضوع نقاش ساخن، وعلى الرغم من أنه توج بالنجاح في نهاية الأمر، إلا أن كل ولاية كان لديها قائمة طويلة بالتغييرات التي تريد إجراءها في الدستور. تتعلق معظم هذه التغييرات بحماية حقوق الأفراد من أي طغيان محتمل من قبل الحكومة. ومن بين كل التغييرات العديدة المقترحة تم إضافة عشرة تعديلات على الدستور عام 1791. تُعرف هذه التعديلات العشرة الأولى باسم قانون حقوق الأفراد. وقد تم لاحقا إضافة المزيد من التعديلات، ومن الممكن – على الرغم من صعوبة ذلك – أن يتم تعديل الدستور مرة أخرى في المستقبل.

التعديل الأول

ينص التعديل الأول على أن الحكومة لا يمكنها منع أي شخص من ممارسة دينه بحرية أيا كان هذا الدين. ويمنع أيضا الحكومة من تقييد حرية التعبير وحرية الصحافة وحرية التجمع السلمي وتقديم التماس للحكومة. بالإضافة إلى ذلك، يمنع التعديل الأول الحكومة من “ترسيخ أحد الأديان” مما يعني أن الحكومة لا يمكنها تعزيز أي دين أو إقراره أو حظره.
CORE_First Amendment Rights_v3
20191105_AOberstadt_Boise_06

الحريات الخمس

حرية العقيدة تسمح للأفراد بالتعبد وفقا لمعتقداتهم الدينية الخاصة دون تدخل من الحكومة. وتحمي هذه الحرية حق الفرد في عدم الاعتقاد في أي دين، ويتضمن ذلك حقه في أن يكون ملحدا. حرية التعبير تكفل حرية الفرد في التعبير عن رأيه علنا حتى إذا كان ينتقد الحكومة. وتشمل أيضا التعبير الرمزي مثل ارتداء قميص “تي شيرت” يحمل شعارا أو وضع علامة أمام منزلك. حرية الصحافة تحمي الصحفيين والمؤسسات الإخبارية من رقابة الحكومة. حرية التجمع السلمي تسمح للأشخاص بالتجمع في الأماكن العامة والتعبير عن آرائهم بشكل جماعي طالما يفعلون ذلك سلميا. حرية تقديم التماس للحكومة تسمح للأفراد والجماعات بالتقدم رسميا بطلب للحكومة المحلية أو حكومة الولاية أو الحكومة الوطنية لمعالجة شكوى أو ظلم بإدخال تغييرات على القوانين أو اللوائح القائمة.  
CORE_First Amendment Rights_v5

قيود التعديل الأول وقوانين الولايات

هناك بعض القيود المهمة على الحريات المكفولة بموجب التعديل الأول. إنه من غير القانوني القيام بتهديدات أو التحريض على العنف المباشر أو اقتراح الإطاحة العنيفة بالحكومة. ويمكن للحكومة أن تطلب تصاريح للتجمع وأن تضع للتجمعات الكبيرة حدودا للزمان والمكان؛ وذلك لإدارة حركة المرور وتجنب الفوضى العامة. وهناك أيضا بعض القيود المتعلقة بالفجور والإباحية. ولا تكفل حرية العقيدة بالضرورة الممارسات التي تحظرها القوانين مثل ختان الإناث الذي يعد أمرا غير قانوني في الولايات المتحدة. يؤدي أحيانا تفسير التعديل الأول للحقوق إلى منازعات يجب تسويتها في المحاكم القانونية. تختلف نوعا ما القوانين المتعلقة بحرية الرأي وحرية العقيدة من ولاية إلى أخرى، غير أنه يجب أن تتوافق جميعها مع التعديل الأول. ويمكن للمحكمة العليا في الولايات المتحدة أن تقرر ما إذا كان قانون الولاية ينتهك التعديل الأول؛ وإذا كان الأمر كذلك، فيتعين على الولاية تغيير القانون. من المهم معرفة وفهم قوانين الولاية التي تعيش فيها حتى تعرف كيف تحميك وحتى تستطيع الامتثال لها.
CORE_First Amendment Rights
CORE_First Amendment Rights_v2

Ready to test your knowledge?

Download the Settle In App

Get unlimited access to hundreds of lessons designed for all learners

Download the Settle In App

With short videos and interactive lessons, you can learn about a wide range of pre- and post-arrival resettlement topics like traveling to the U.S., housing, and looking for a job.
SettleIn Logo
Learn on the go
تم إعداد محتوى هذا الموقع من قبل برنامج التهيئة الثقافية وتبادل الموارد (CORE)، وهو يندرج ضمن المجال العام، ويجوز إعادة نشره. وقد تم وضع محتويات هذا الموقع بموجب اتفاقية وبتمويل من مكتب السكان واللاجئين والهجرة بوزارة الخارجية الأمريكية، ولكنها لا تمثل بالضرورة سياسة هذه الوكالة، وينبغي عدم افتراض مصادقة الحكومة الفيدرالية على المحتوى.